• ×

08:24 صباحًا , الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017

التاريخ 20-06-38 12:46 مساءً
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 1328
عوامل الاشعال والتحفيز .. ابن خلدون ! ( 1 )
د. محمد آل مرشد

اختصر ابن خلدون دورة الحياة السليمة و اختصر طريق التنمية البشرية ببعض كلمات منذ قرون في مقدمته المشهورة ( المقدمة )..هذا الفيلسوف المسلم الذي ابهر عمالقة الفلسفة الغربيين وعلى رأسهم المؤرخ الانكليزي الكبير ارنولد توينبي ، الذي يعتبر من أكبر المؤرخين في العالم في القرن العشرين وعلى مر العصور بوجه عام ، والذي كرس حياته لدراسة أكثر من عشرين حضارة ، من اشهر كتبه دراسة التاريخ (A Study of History ) ، وأيضا الانسان وأمنا الأرض ( Mankind and Mother Earth ).. حيث قال بشهادة اختص بها ابن خلدون : لم يشهد البشر على مر العصور وفي كل أصقاع الارض عبقريا كابن خلدون في هذا الباب..

الآن هل هو فعلا كذلك بشهادة هذا العالم الكبير أم أنه بالغ هذا ليس مهما هنا ؛ بل المهم أنه ارتقى بتقييمه إلى أعلى الدرجات وهذا هو المهم وهي شهادة مختص من الطراز الرفيع ، وليس أي مختص .. فماذا قال ابن خلدون منذ قرابة ستة قرون من الآن ؟ وماذا ارتأى في حل مشكلة الأرض ومن يعيش عليها ؟

ابن خلدون الفيلسوف السياسي والديني شرح نصيحة الموبذان الزرادشتي ( قاضي القضاة ومستشار الملك ) ، الذي قال : اعلم أيها الملك أدامك الله أنه لا يتم عز الملك إلا بالشريعة ، بمعنى أن السلطة والحكم والنظام السياسي بشكل عام لا يستقيم إلا بدليل الدين الكلي ، أي جملة الأحكام والقواعد والنظم والأوامر التي شرعها الله عز وجل وهو الشريعة ، قال تعالى : " ثم جعلناك على شريعة من الأمر ، فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون " ، ثم أضاف أنه لا قوام للشريعة إلا بالملك أي السلطان الذي يستطيع أن يفرض فاعلية وهيبة القانون ، ولا عز للملك إلا بالرجال أي رجال الدولة وخاصة الجند والعسكر الذين يحمون هذا الملك والسلطان ، وهنا الكلام على الرجال التنفيذيين ولا يصلح الرجال إلا بالمال ، فالرجال الذين يمكن أن يسخروا لحفظ النظام السياسي وخدمة النظام والدولة لا يمكن تأمينهم إلا بالمال أولا..

والمال يأتي بالعمارة وما يناسبه اليوم من مصطلح التنمية والبناء والتطوير، ولا يستقيم أمر العمارة إلا بالعدل حيث هو الشرط الأساس لاستدامة الملك وشروطه واستمرار التنمية ، وإلا كيف لنا أن نر دولا استمر حكمها وانتشر سلطانها وازدهرت تنميتها بإقامة العدل والذي هو اساس الملك.. والعدل نصبه الله سبحانه وتعالى بين خلقه وجعل عليه قيَما وهو الملك.. وهكذا تتم دائرة نظرية ابن خلدون في عمارة الأرض ، أي العلاقة السببية بين السلطان والتنمية ..


التعليقات ( 0 )

جديد
المقالات

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:24 صباحًا الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET