• ×

08:16 صباحًا , الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017

التاريخ 18-03-39 09:15 صباحًا
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 540
ذكرياتي في إسطنبول 14
د. علي الغامدي

من اهم واجبات القنصلية ، أي قنصلية هو رعاية مصالح المواطنين والمساعدة في حل المشاكل التي قد يتعرضون لها ، وإسطنبول من البلاد التي يرتادها كثير من السعوديين ، البعض يأتي للسياحة وهناك من يأتي للتجارة واختيار عمال وفنيين ، والبعض يأتي للبحث عن زوجة يقترن بها ، وقد يكون لديه اذن بالزواج وهذا ليس لديه مشكلة ، ولكن من يتزوج دون ان يكون لديه اذن فهو من قد يدخل في تعقيدات في حالة عدم تمكنه من الحصول على اذن . وأذكر ان اول مشكلة عرضت علي بعد مباشرتي العمل كانت مشكلة شاب سعودي تزوج من فتاة تركية ولم يكن لديه اذن وبعد قضاء بعض الوقت معها ، وعدها بالعودة الى المملكة للحصول على الاذن ومن ثم الحضور لإكمال الإجراءات اللازمة للحصول لها على تأشيرة دخول الى المملكة لمرافقته ، ولكنه لم يف بوعده ، ربما لعدم تمكنه من الحصول على الاذن اللازم ، وربما لعدم موافقة اهله على الزواج من تركيا ، فقام بإرسال ورقة الطلاق مما جعل البنت وأهلها يستشيطون غضبا ويأتون الى القنصلية ( البنت يرافقها ابوها وأخوها ) شاكين متوعدين ، وقد أكدت لهم ان حقوقهم لن تضيع حسب قوانين الشريعة الإسلامية التي تطبق في المملكة ، وسألتهم ان كان بينهم وبين الزوج شروط معينة فأكدوا ان بينهم شروط أهمها ان يقوم الزوج بدفع مبلغ من المال في حالة رغبته في الطلاق ، وفهمت منهم ان الاسرتين يعرف بعضهما بعضا وان الاسرة السعودية لها تعاملات تجارية مع تركيا ومن مصلحة الطرفين ان تحل المشكلة وديا ، وقد وعدتهم بالاتصال بالطرف الآخر ومعرفة ما لديه ، وفعلا اتصلت بوالد الشاب وشرحت له الموضوع وابدى استعداده لإنهاء الموضوع ولا ادري ما الذي حصل بعد ذلك .

أما المشكلة التي ازعجتني وأحزنتني وأغضبتني فهي مشكلة رجل سعودي وجد ميتا في احدى الحدائق العامة في إسطنبول ، وأبلغتنا عنه دائرة الوفيات ببلدية إسطنبول وأنهم عرفوه بجواز سفره الذي وجد معه ، ولم يعثروا على أي شيء خلاف جواز السفر ، وأفادوا ان جثمانه وضع في ثلاجة الموتى ، وان النظام يقضي بدفنه بعد خمسة عشر يوما اذا لم يتم نقله من الثلاجة في خلال هذه المدة ، ولم يكن لدينا ما يمكننا من الاهتداء الى اهله وذويه إلا جواز السفر الذي وجد معه ، وقد قمنا بإرسال برقية عاجلة جدا الى وزارة الخارجية تحتوي على المعلومات المدونة في الجواز والتي يمكن بواسطتها الاهتداء الى أقارب الفقيد ، وبعد أسبوع ارسلنا برقية أخرى نطلب سرعة افادتنا ان كان تم العثور على أقارب الفقيد وإلا فإن البلدية سوف تقوم بدفة حسب النظام الذي لديها ، ولما لم يصلنا أي رد وجاء موعد الدفن ذهبت مع بعض الزملاء من القنصلية الى المقبرة وصلينا مع عمال البلدية عليه وتم دفنه وطلبنا وضع علامة على قبره حتى يمكن الاهتداء عليه .

التعليقات ( 0 )

جديد
المقالات

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:16 صباحًا الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET