• ×

05:28 صباحًا , الأربعاء 22 أغسطس 2018

التاريخ 03-02-18 07:25 صباحًا
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 1194
ذكرياتي في اسطنبول 22
د. علي الغامدي

ذكرت في الحلقة السابقة انني كونت مع مجموعة من المشاة في اسطنبول ناديا للمشاة ، كما فعلت في بنغلادش ، واقترحت ان نطلق عليه نفس التسمية ( Pathfinder Club ) ولكن وجدنا ان التسمية تتقارب مع اسم حزب سياسي هو حزب الطريق القويم الذي أسسه السياسي المخضرم سليمان ديميريل وكان يحكم في ذلك الوقت ، ويظهر ان بعض المشاة كان من اتباع الحزب المنافس وهو حزب الوطن الام ، فارتأوا الابتعاد عن التسمية المقترحة ، وفضلوا تسمية النادي باسم نادي المشاة ، كما تم الاتفاق على انشاء وقف خيري على منوال ما تم في بنغلادش ، وجمعنا مبلغ من المال عن طريق التبرعات الطوعية ، وكان قصدي ان يكون هدف الوقف مساعدة المسلمين الجدد مثل ما فعلنا في بنغلادش ، ولكن البعض اعترض بحجة ان تركيا دولة علمانية ولا يريدون الدخول في جدل حول موضوع حساس مثل هذا ، ومع ان جماعة المشي هم من ذوي الاتجاه الإسلامي او معظمهم على الأقل ، ولكنهم لا يجاهرون بنقد العلمانية .. تقوم بلدية إسطنبول بتنظيم مراثون يسمى يوروشيا يشمل أوروبا وآسيا وتبدأ من نقطة معينه في القسم الاسيوي من مدينة اسطنبول وتنتهي المرحلة الاولى عند نقطة معينة في القسم الأوروبي ، وقد قررت الاشتراك مع البعض من مجموعة المشي ، ويشترك في هذا المراثون مئات ، ان لم يكن آلاف من الناس ، رجالا ونساء وأطفال ، وكان في مقدمتهم رجب طيب اردوغان وكان رئيسا لبلدية إسطنبول في ذلك الوقت ، وكان البعض يجري والبعض يمشي مشيا عاديا ، والبعض اكمل الحد الأدنى المطلوب ، والبعض توقف عند نهاية الجسر الذي يربط آسيا بأوروبا فوق مضيق البسفور ، ومن يكمل المسافة بصرف النظر عن الوقت الذي يستغرقه يحصل على ميدالية برونزية عليها شعار بلدية إسطنبول ، ومكتوب عليها باللغتين التركية والانجليزية ( مرثون عبر القارات الثامن عشر 1996 ) وقد رافقتني ابنتي خالده وكان عمرها ثمان سنوات ، وتدرس في الصف الثالث ابتدائي في مدرسة سناء المحيدلي في اسطنبول التي كانت تديرها القنصلية الليبية في إسطنبول ، وقد أكملت انا وهي المسافة المطلوبة ، وتسلمنا ميداليتين التي حصل عليها كل من اكمل الحد الأدنى من المسافة ، حيث كان يقف مجموعة من منظمي المراثون ويسلمون كل من يصل اليهم ميداليته ، وربما كانت هناك جوائز اعطيت للأوائل من المتسابقين ، أما نحن فكان اقصى طموحنا الحصول على تلك الميدالية التي تثبت اشتراكنا ووصولنا الى النقطة التي خولتنا الحصول على تلك الميدالية ، ولم اعد اذكر الوقت الذي استغرقناه في قطع المسافة من نقطة البدء في القسم الاسيوي الى نقطة النهاية في القسم الأوروبي .


التعليقات ( 0 )

جديد
المقالات

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:28 صباحًا الأربعاء 22 أغسطس 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET