• ×

06:04 مساءً , الإثنين 18 يونيو 2018

التاريخ 01-03-18 07:38 صباحًا
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 859
ذكرياتي في إسطنبول 25
د. علي الغامدي

تناولت في الحلقة السابقة تولى رجب طيب اردوغان رئاسة بلدية إسطنبول بعد فوزه في الانتخابات البلدية وكان التنافس عليها شديدا ، وأشرت الى الإصلاحات التي قام بها والتي اكسبته شعبية كبيرة ، وقد طلبت من سكرتير القنصليه الاتصال بالبلدية وطلب موعد لي لزيارته وتهنئته بالمنصب الجديد ، ومرت عدة أيام لم يحدد الموعد ، وبالصدفة زار القنصلية احد العلماء الازهريين ( متخرج من الازهر ) ويدرس في مسجد الفاتح وهو من اكبر المساجد في إسطنبول ان لم يكن اكبرها ، وتحدثت معه في أمور متعددة من ضمنها فوز رجب طيب اردوغان في الانتخابات البلدية ، وذكرت له انني طلبت موعدا لزيارته وتهنئته بالمنصب الجديد ، إلا انه لم يحدد لي موعد حتى الآن بالرغم من مرور عدة أيام ، ولم يقل شيئا ، ولكن بعد خروجه من عندي بحوالي ساعة اتصل بي وابلغني ان موعدي تحدد في اليوم التالي ، وكنت اول قنصل عام يزور رئيس البلدية المنتخب ويبارك له المنصب الجديد ، وقد توطدت علاقتي به طيلة بقائي في إسطنبول ، وزار منزلي اكثر من مرة ، وكان يحضر دعوات القنصلية التي تقيمها بمناسبة اليوم الوطني ، وكذلك الدعوات التي تقيمها القنصلية في رمضان ، وبالنسبة لحفلات اليوم الوطني كنا نقيم حفلا في احد الفنادق الكبيرة للرجال ، وفي المنزل تقيم زوجتي حفلا مصغرا للسيدات يحضره زوجات القناصل العرب والمسلمين وبعض سيدات المجتمع وكانت تحضره ايضا زوجة رئيس البلدية رجب طيب اردوغان ، وكذلك زوجات موظفي القنصلية ، وكنت التقي بالسيد اردوغان في بعض الأحيان لدى صديق سعودي مشترك كان يمتلك فلا تطل على البسفور ويقيم دعوات ويدعو أصدقائه من العرب والأتراك .. عندما عقد مؤتمر السكان في إسطنبول حضره وفد سعودي كبير شمل أمناء الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة والطائف ونجران ، وكان السفير في انقرة الأستاذ ناجي مفتي وانا من ضمن أعضاء الوفد وتم اختياري منسقا للوفد ، وقد لاقيت الامرين في الحصول على غرف لأعضاء الوفد في افضل فندق في إسطنبول بسبب كثرة الوفود ، وكان الفندق يشترط دفع أجور الغرف مقدما ، وكانت التعليمات التي وصلتنا بشان حجز الغرف تشير الى ان كل عضو يدفع أجرة الغرفة التي ينزل فيها بنفسه ، وقد سبب ذلك بعض الحرج مع الضيوف ، اذ كان علينا مطالبة كل عضو بدفع ما يخصه ، واذكر ان احد أمناء المدن اعرب عن عدم رضاه بغرفة وكان يطالب بالنزول في جناح ، وقد ابلغته ان الامر الذي وصلنا مسبقا أشار الى حجز جناح واحد للوزير وحجز غرف لبقية أعضاء الوفد ، وانه من الصعب الحصول على جناح الآن ، وان بعض الوفود يتمنون الحصول على غرفة في هذا الفندق ، ولكنه بطريقته الخاصة استطاع ان يستبدل الغرفة بجناح .

التعليقات ( 0 )

جديد
المقالات

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:04 مساءً الإثنين 18 يونيو 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET