• ×

01:54 مساءً , الخميس 20 سبتمبر 2018

التاريخ 14-04-18 01:36 مساءً
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 867
ذكرياتي في اسطنبول 31
د. علي الغامدي

قضيت في اسطنبول اكثر من خمس سنوات حصلت على ترقيتين في السنوات الثلاث الاولى ، وكنت قد قضيت عشر سنوات بدرجة مستشار ، حيث وصل من كنت اترقى معهم على مدى سنوات الى درجة سفير ، وكما فهمت كان يقدم اسمي مع اسمائهم فيشطب على اسمي من قبل عبدالرحمن منصوري دون ذكر الاسباب ، وقد تقدمت بأكثر من شكوى للوزير ، وحاولت مقابلته ولم استطع ، وفي مرة من المرات قلت لمدير مكتبه : ارغب مقابلة الامير ، وكان رده : ان سفراء لم يستطيعوا مقابلته ، ولسان حاله يقول فمن انت ؟ وكل الشكاوي التي كنت اوجهها للأمير كان مدير مكتبه يأخذها مني ويعد انه سيسلمها له ، وعندما اطيح به نتيجة حماقة ارتكبها لم اشعر باي اسف ، بل سررت لذلك ، كما سر غيري ، مع ان من جاء بعده لم يكن بأفضل منه ، ويظهر ان من يتولون ادارة مكاتب الوزراء يصابون بالغرور حيث الكل يخطب ودهم ، أما ما الذي تغير حتى احصل على مرتبتين في خلال ثلاث سنين فهو توفيق الله ثم الامير محمد بن نواف الذي كان يشغل منصب المدير العام للتفتيش والمتابعة والذي نصحني بعض الزملاء بمراجعته وفعلا راجعته بعد عودتي من بنغلادش ، وقد استمع إلي ثم طلب مني تلخيص قصتي كتابة ، وقمت بما طلب مني وبقيت انتظر ، ولم اكن متفائلا خصوصا بعد مرور وقت غير قصير دون ان يحدث شيء ، وكنت قد رفضت العمل في ادارة الارشيف ، ولكن مدير عام الارشيف السفير جميل قنديل او العم جميل كما كان الجميع يخاطبه اقنعني بالعمل معه حيث كان ينوي التمتع بإجازة ويحتاج الى من يشرف على عياله كما كان يخاطب جميع الموظفين بلفظ عيالي ، وكان يستخدم طريقة المعلقات في مدح او قدح من يراه يستحق المدح او القدح من موظفي الارشيف او ممن يتعامل مع الارشيف ، واحيانا يخلط الجد بالهزل ، والمعلقة عبارة عن توجيه مدح او قدح يكتبه بخط يده ويطعمه ببعض الحكم والامثال ويعلقه في لوحة الاعلانات ويوزعه على اقسام الوزارة وعلى الممثليات في الخارج ، وفي احد الايام جاء من يسأل عني ويطلب مني مراجعة مكتب الامير محمد بن نواف حيث ابلغني بالسفر الى تركيا ، ولا يجب ان انسى ان الاستاذ خالد المعينا رئيس تحرير جريدة عرب نيوز في ذلك الوقت ، وهو صديق قديم ، زار بعض المسئولين في الوزارة وسأل عني وعندما علم انني اعمل في قسم الارشيف استغرب وكتب خطاب للأمير سعود الفيصل قال فيه كلاما طيبا عني واعرب عن استغرابه ان يكون شخص مثل علي الغامدي في قسم الارشيف .

التعليقات ( 0 )

جديد
المقالات

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:54 مساءً الخميس 20 سبتمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET