• ×

10:00 مساءً , الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017

التاريخ 19-09-38 02:11 مساءً

نجوم ومشاهير المجتمع السعودي على مائدة "إفطار الإرادة"

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 136
أرجاء - جدة: 

شهد حفل إفطار "جمعية الإرادة لدى الموهوبين والموهوبات من ذوي الإعاقة"، والذي أقيم في قاعة "شيراتون" بجدة مساء أمس (الثلاثاء) مظاهرة حب من جانب رجال الأعمال ومشاهير المجتمع السعودي، لذوي الاحتياجات الخاصة، أكدوا خلالها على أن الإعاقة الحقيقية هي إعاقة الفكر لا إعاقة الجسد، وطالبوا بزيادة تفعيل دورهم في المجتمع، والاهتمام بهم خاصة على مستوى الإعلام.

وقد حظي حفل الإفطار بحضور لافت من جانب مشاهير المجتمع السعودي من رجال أعمال وإعلاميين وفنانين ورياضيين ونجوم مواقع التواصل الاجتماعي، ومن بينهم أعضاء شرف نادي الاتحاد: أنمار الحايلي, وعبدالله شرف الدين, ورجل الأعمال عقيل منشي, والمحامي خالد أبو راشد, والشقيقان نايف وإبراهيم هزازي، والفنان فارس المدني, والفنان علي عويس, والإعلامية أميرة عباس, والفنانة إسراء عماد, والإعلامية شادية عبدالعزيز, ومصممة الأزياء شيرين رفيع.

تقليد جديد

وجاء هذا الحفل –والذي قدمه الإعلامي عادل بارباع وافتتح بتلاوة عطرة لآيات الذكر الحكيم تلاها القارئ الشيخ سهل ياسين- كتقليد سنوي جديد قررت "جمعية الإرادة لدى الموهوبين والموهوبات من ذوي الإعاقة" إقامته سنويًا اعتبارًا من هذا العام، على أن يتواصل في الأعوام المقبلة بمشاركة مشاهير المجتمع والموهوبين والموهوبات من أعضاء الجمعية، بهدف كسر العزلة المجتمعية وتصحيح الصورة الخاطئة عن هذه الفئة والتي مازال كثيرون ينظرون إليها باعتبارها ضعيفة ومعطِّلة للمجتمع.

وتعد الجمعية هي الأولى من نوعها على مستوى العالم في الاهتمام بشؤون الموهوبين والموهوبات من ذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على تمكينهم على شتى المستويات.

درس قوي

وأكد عضو شرف نادي الإتحاد أنمار الحايلي أن مشاركته في حفل الإفطار جاء انعكاس لواجبه الإنساني والاجتماعي نحو هذه الفئة التي تعرضت كثيرًا للتهميش والظلم خاصة على مستوى الإعلام.

وأضاف أنه التقى بعديد من النماذج لأشخاص موهوبين من ذوي الاحتياجات الخاصة تمحو الصورة السلبية المختزنة لدى البعض، موضحًا أنهم يمتلكون من الإرادة والعزيمة والإصرار ما لا يمتلكه كثير من الشباب الأصحاء.

وطالب الحايلي الإعلام بالاقتراب من "رموز التحدي" و"صناع المستحيل" لإلقاء الضوء على عديد من النماذج التي انتصرت على إعاقتها وأعطت درسًا قويًا لغيرهم من أصحاء الجسد معوقي الفكر!.

شرف اللقاء

بينما عبَّر عضو شرف نادي الإتحاد عبدالله شرف الدين عن سعادته بالتواجد في حفل إفطار الإرادة، معتبرًا أن هذه المشاركة واجب يمليه عليه ضميره نحو إخوانه من ذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدًا أنه تشرف بلقاء عديد من الموهوبين والموهوبات من أبناء هذه الفئة وعلى رأسهم الدكتور عمار بوقس الذي صار مضرب المثل في الإرادة والانتصار على المستحيل.

عزيمة وإرادة

أما الكابتن نايف هزازي "لاعب نادي النصر" فأكد أنه شعر بالفخر والاعتزاز وهو يجلس على مائدة الإفطار جنبًا إلى جنب مع الموهوبين من ذوي الاحتياجات الخاصة، موضحًا ذلك بأنه وجد لديهم قوة عزيمة وإرادة كبيرين، وهما ما ينقص كثير من الشباب الأصحاء لتحقيق ذواتهم.

وطالب بإعادة اكتشاف هؤلاء الموهوبين والموهوبات والاستفادة من قدراتهم وطاقاتهم وإبداعاتهم مجتمعيًا، ومن ثم إفادتهم على المستوى الشخصي، مشيدًا في الوقت ذاته بفكرة الجمعية، والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم.



حرص مجتمعي

بدورها، وجهت مصممة الأزياء السعودية شيرين رفيع الشكر إلى الدكتور عمار بوقس على عقد هذه المناسبة التي وصفتها بالرائعة، مؤكدة أنها على المستوى الإنساني شعرت بسعادة غريبة وهي تستمع إلى أراء وأفكار الموهوبين والموهوبات الذين شاركوا في حفل الإفطار من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضافت أن المجتمع ينبغي أن يكون أكثر حرصًا على الاستفادة من هذه الطاقات الكامنة والتي يمكنها أن تسهم في رفعة الوطن، في إطار الرؤية الوطنية 2030.



جيل مبدع ونماذج مضيئة

إلى ذلك، توجه د.عمار بوقس رئيس مجلس إدارة الجمعية، بالشكر إلى جميع الحضور سواء من رجال الأعمال ومشاهير المجتمع أو من أعضاء مجلس إدارة الجمعية، مؤكدًا على أن هذا اللقاء مناسبة طيبة اختلطت فيها معاني الإرادة بأسمى معاني الجود والوفاء، مؤكدًا أن هذا الزخم الكبير يأتي تأكيد على تغير النظرة السلبية المأخوذة عن ذوي الإعاقة.

وأشار بوقس إلى أن الجمعية الفريدة من نوعها في فكرتها وأهدافها تسعى لصناعة جيل مبدع من ذوي الاحتياجات الخاصة بكافة شرائحه ومختلف أصنافه لتثبت للعالم أجمع أن الإعاقة الحقيقية هي إعاقة الفكر، وليست إعاقة الجسد، حيث تتواصل الجمعية مع الموهوبين والموهوبات من ذوي الإعاقة وتقدم لهم جميع أشكال الدعم وتعمل على تأهيلهم ليصبحوا نماذج مضيئة يقتدي بها الأصحاء قبل أقرانهم من ذوي الإعاقة.

وأشار بوقس - الذي يلقب بـ"قاهر المستحيل" - إلى أن الجمعية تتبنى مجموعة من الأهداف تتضمن الكشف عن المواهب المدفونة لدى ذوي الإعاقة في المجتمع واستقطابها وتقديم كل ما تحتاج إليه من دعم مادي ومعنوي وتأهيلي من خلال عديد من الدورات التدريبية وورش العمل والندوات والمؤتمرات التي من شأنها صقل مواهبهم وتنميتها، ومن ثم توفير الفرص الوظيفية المناسبة لهم، وتسليط الضوء عليهم إعلاميًا وتسويقيًا واجتماعيًا.

وأضاف أن الجمعية تعمل أيضًا على تقديم الخدمات التعليمية والصحية والنفسية للمحتاجين من الموهوبين والموهوبات المنتسبين للجمعية، مع إنشاء شراكات مجتمعية مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص لتوفير البيئة المناسبة لدعمهم وتذليل شتى الصعاب التي تعترضهم، فضلاً عن تصميم نظام معياري يقيس مواهبهم على أسس علمية منهجية ليصبح هذا النظام نموذجًا عالميًا في قياس مواهب هذه الفئة في مختلف أنحاء العالم, وختم بوقس كلمته بعبارته الشهيرة التي يرددها ثلاثاً "تحيى الإرادة".

image
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:00 مساءً الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET