• ×

12:42 مساءً , السبت 21 يوليو 2018

التاريخ 06-04-18 04:32 مساءً

سلطان بن سلمان: أنا مزارع ولدينا مزرعة ورد.. وذكرياتي في الطائف جميلة

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 268
الطائف - فيصل الجعيد: 
أكد صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود الرئيس العام للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن ورد الطائف هو أحلى الورود بالمنطقة والمحافظات, مشيرا بأن المناسبات المتعلقة بالمنتجات الزراعية كورد الطائف والرمان والتمور والعسل والعنب في الطائف وكل مكان بمناطق المملكة هي محاور اقتصادية مهمة, وضخمة جدا حيث يوجد بها توظيف, وكذلك بيع منتجات وبيع حرفيين.

وأضاف سموه مناسبة مهرجان ورد الطائف مناسبة رائعة, فالزائر عندما يأتي للطائف يستمتع بهذه الأجواء الجميلة ويعيش ورد الطائف في هذه المرحلة ويزور مصانع الورد.

وقال ان هناك مشاريع ضخمه توجت هذا العام بالموافقة من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله مبينا انه العمل بها على قدم و وساق.

وأضاف كلما استأذنت من والدي الملك سلمان بأني سأزور الطائف قال لي كلمته الدائمة والمفضلة عن الطائف: جينا من الطائف والطائف رخا.

وأشار سموه خلال زيارته لمهرجان ورد الطائف الذي تنظمه غرفة الطائف لأول مرة هذا العام بمنزه الردف, هيئة السياحة من استراتيجيتها الوطنية المحاور السياحية كسياحة الاعمال والمؤتمرات, وسيشمل مسار صناعة الورد في الطائف وهيئة السياحة من ضمن محاورها الرئيسية المنتجات الزراعية.. وقال سموه عن الطائف وورده: أنا مزارع ولدينا مزرعة ورد.. وذكرياتي في الطائف جميلة, مؤكداً أن الورد الطائفي الان سوف ينتقل الى مستويات مختلفة بالاتفاق مع وزارة الزراعة, فهذا الدهن ورائحة ورد الطائف نجدها في لندن وفرنسا..

وكان مهرجان ورد الطائف 14 الذي يقام تحت رعاية أمير منطقة مكة المكرمة, ودشنه معالي محافظ الطائف, قد شهد كرنفالا مختلفا ومميزا, حيث أمطرت سماء الطائف أمس وردا على موقع المهرجان, حيث رشت طيارات القاعدة الجوية أكثر من 150 ألف وردة على زوار مهرجان الورد, وتم إطلاق 3 آلاف بالونه بألوان الورد عند الافتتاح.

هذا وأوضح نائب رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس غرفة الطائف الدكتور سامي العبيدي أن الاستعدادات للمهرجان بدأت منذ أكثر من شهرين عبر عدد من اللجان من داخل وخارج الغرفة, وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية كمجلس التنمية السياحية بمحافظة الطائف, وأمانة الطائف, وهيئة السياحة, وغيرها من الجهات الحكومية, والقطاع الخاص, وتم ضم المهرجان ضمن روزنامة هيئة الترفيه لأول مرة هذا العام, مشيرا أن غرفة الطائف تبحث عن الأثر الاقتصادي للمهرجان, وتنمية الطائف اقتصاديا, ولكنها لم تغفل الجانب الترفيهي بالمهرجان.. وأكد الدكتور سامي أنهم يواجهون تحديا هذا العام بالمهرجان, حيث أنه سيقام لأول مرة هذا العام خارج أوقات الإجازة بخلاف المهرجانات السابقة, ولكنه شهد في أول أيامه بحسب احصائيات أمانة الطائف, وبوابات الحديقة أكثر من 140 آلاف زائر للحديقة, وهذا يأتي بتكاتف الجهات, والمشاركين, وبمتابعة واهتمام معالي محافظ الطائف سعد الميموني, الذي يقدم كل الدعم لإنجاح مهرجان الورد, وكافة فعاليات الطائف.. أضاف الدكتور العبيدي أن غرفة الطائف بدأت فعاليات المهرجان قبل انطلاقه من خلال إعلان أكبر 3 مسابقات عن الورد للشعر والفنون التشكيلية, والتصوير, إضافة لمسابقة بقيمة تجاوزت 150 ألف ريال, إضافة لمسابقة أفضل مزرعة ورد بقيمة 50 ألف ريال كدعم للمزارع الذي نراه الأساس في عملية زراعة وإنتاج الورد الطائفي, إضافة إلى أكثر من 7 حملات إعلامية مختلفة, كان الهدف منها التنوع, والإعلان عن المهرجان في مواقع مختلفة بالطائف كالهدا, والشفا, والحوية, والمنطقة التاريخية, والمجمعات التجارية, والمستشفيات كذلك, ويوميا يتم توزيع جوائز بقيمة 100 ألف ريال لزوار المهرجان, منها مسابقة حسابات اللجنة الإعلامية بتويتر وسناب شات, ومسابقات هيئة الرياضة, ومسابقات التصوير, ومسابقات المسرح, وغيرها الكثير, والكثير من المسابقات والجوائز, والمفاجآت يوميا بموقع المهرجان.
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:42 مساءً السبت 21 يوليو 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET