جديد الأخبار

كل يوم نصيحة غذائية مع د. رويدا ادريس لمسات شوب
رنيم .. للتجميل وتنسيق الحفلات

الأخبار
تقارير وحوارات
السفير السعودي بمصر أصر على الانسحاب من حلقة داوود الشريان و لم يعتذر بسبب موعد آخر كما قال الشريان!
السفير السعودي بمصر أصر على الانسحاب من حلقة داوود الشريان و لم يعتذر بسبب موعد آخر كما قال الشريان!
و الشريان يخرج من نفسه في حلقة هي الأضعف بين جميع حلقات برنامجه
السفير السعودي بمصر أصر على الانسحاب من حلقة داوود الشريان و لم يعتذر بسبب موعد آخر كما قال الشريان!
خاص - سهى الوعل:
قدم الإعلامي داوود الشريان بالأمس حلقة خاصة على قناة الـ MBC عن تداعيات الأزمة بين مصر و السعودية بسبب قضية (الجيزاوي) الشهيرة الذي قُبض عليه خلال الأسابيع الماضية في المطار في محاولة لتهريب بعض الأدوية الممنوعة إلى داخل السعودية.

الشريان استعرض خلال الحلقة بعض المشاهد للهجوم على السفارة السعودية في مصر, و من ثم استعرض مشاهد أخرى حصرية من مطار الملك عبد العزيز بجدة للشغب الذي أثاره بعض المعتمرين المصريين قبل عدة أشهر بعد آداءهم للعمرة في رمضان من كاميرات داخل المطار لم تُعرض من قبل, كما عرض استطلاعاً قام به فريق برنامجه في مصر لبعض المصريين و هم يعبرون عن رفضهم لما يحصل من تضخيم للمشكلة و رفضهم لما يُثار من شغب بقصد الإضرار بالعلاقات بين السعودية و مصر.

الضيوف تفاعلوا مع الحدة التي كان يتحدث بها الشريان كل على طريقته, و الذين كان من بينهم السفير السعودي في مصر أحمد عبد العزيز قطان الذي تم استدعاءه هو و باقي موظفي السفارة في القاهرة إلى السعودية منذ عدة أيام بغرض حماية البعثة السعودية هناك.

الإعداد نجح و بشكل قوي في التنسيق للحلقة حيث كانوا الضيوف مناسبين جداً للموضوع المُثار , كما كانت المداخلات الهاتفية مدروسة بشكل دقيق و مع الأشخاص المُفترض استضافتهم و الوقوف عند رأيهم , و لكن في رأيي فلقد كان داوود الشريان هو الحلقة الأضعف بالحوار, حيث بدا الأضعف بين الموجودين من ناحية السيطرة على نفسه و انفعالاته و ردود فعله لكل ما كان يُقال برغم أنه كان محقاً ربما من وجهة نظر الكثيرين فيما قال عن بعض الإعلاميين الذين وصفهم (بالغوغائيين) و بأنهم سبب إشتعال الأزمة بهذه الطريقة, ولكن داوود الشريان تحدث عنهم بطريقتهم التي انتقدها فتطاول عليهم و على المؤسسات الإعلامية السعودية التي تضمهم و هاجمهم بشراسة , و طالب المؤسسات الإعلامية السعودية أن تضع قائمة سوداء بأسماء الإعلاميين الذين يريدون ضرب العلاقات المصرية السعودية، مضيفا أن المؤسسات السعودية أخطأت فى توظيف مثل هولاء الإعلاميين على حسب وصفه.. و لم يكن من المنتظر منه أن يحتد مع المشكلة بهذه الطريقة حتى و لو كان ما قام به (تطاول مشروع)..

هجوم الشريان جعل السفير أحمد قطان يسجل تحفظه على هذا الهجوم، قائلا: كنت أريد التقريب لا التفريق، ولم يستكمل الحلقة، الأمر الذى جعل داود يعتذر للجمهور قائلا "قطان يعتذر لظروف طارئة".

ولكن صحيفة أرجاء استطاعت التأكد وبشكل قاطع من أن مغادرة السفير أحمد قطان خلال الإعلان لم تكن بسبب موعد طارئ كما قال الشريان, بل الحقيقة هي أن السفير أصر على الانسحاب من الحلقة معترضاً على الطريقة التي كان يسير بها الحوار و معترضاً حتى على أسلوب الشريان شخصياً!!

و لذلك و من هذا المنبر نحن نطرح على الشريان سؤالاً ننتظر إجابته, لماذا لم تكن هناك شفافية فيما يخص انسحاب السفير خاصةً مع الحساسية الكبيرة للمسألة السياسية التي تم وضعها على طاولة الحوار ببرنامجك؟ ولماذا لم تعلن بكل شجاعة أن السفير انسحب رغم كل محاولاتكم لإبقائه مع الضيوف حتى نهاية الحلقة بدلاً من محاولتك إقناعنا أن ما بدر من السفير تصرف كنت على علم مسبق منه ناتج عن موعد مهم لم يكن من الممكن تهميشه من أجل البرنامج؟


تعليقات تعليقات : 4 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 8117 | أضيف في : 01-05-12 08:26 | شارك :

التعليقات
992 Saudi Arabia "Mohammed AlQadier" تاريخ التعليق : 01-05-12 12:51
مقال تافه احنا فوين وانتي وين يا سهى الوعل؟؟


ردود على Mohammed AlQadier
Saudi Arabia [مفرح جلي] 02-05-12 07:46
الحقيقة تقرير إخباري قمة في الفهم وكاتبه يعلم بمجريات ما يحويه بكل حرفية مقننة لا يشوبها ادني شك ~~ تحياتي لإسطورة صحيفة أرجاء الأستاذ المشرف / سهى الوعل ,,

994 Saudi Arabia "مفرح جلي" تاريخ التعليق : 01-05-12 02:43
تقرير مميز ويوضح كذلك وبطريقة وأخرى أن داوود الشريان مهما كان الأمر كان من أشد من أخذتهم الحماسة لدرجة لم يكن يريد إحراج السفير الذي بدوره هو من ضعف وإنسحب ودليل ذلك قوة الحلقة المثيرة بحق { عموما } ماكان علينا أن نشغل بالنا بهؤلأ { الغوغائيين } لأنهم بهذا يعتقدون أنهم الأقوى وبطريقتهم هذه تحل مطالبهم الهمجية كما حلت بخروج حسني مبارك وماعلموا أن مبارك كان رجوليا وصاحب كرامة ويعلم بجهل شعبه وأخذها من بابها وذهب وليعلم هؤلأ ~ وجرمهم في المطار ومؤخرا في السفارة هذا ليس بعمل الأبطال كما يزعمون ونقول لهم ~ إن الكي لم يلحقكم بعد وغدا تزحفون إلينا وتبكون نادمين في ظل حكومة رشيدة تعلم نقاط ضعف الشعوب ,, شكرا لكاتب المقال الأستاذ / سهى الوعل ,, تحياتي ,,


999 Saudi Arabia "محمد القصيم" تاريخ التعليق : 01-05-12 07:45
Mohammed AlQadier هذا مو مقال حبيبي , هذا تقرير اخباري

شكراً على هذا التقرير

بالنسبه للموضوع

يضل الشعب السعودي والمصري اخوان مهما حدث

ويجب ان لانسمح بهذا الموضوع التافه ان يفرق الشعبين الشقيقين خصوصاً وان هناك مستفيدين من الموضوع

وايضا يجب ان نضع بعين الاعتبار ان اغلبية الشعب المصري غاضب مما حصل من هائولا الأطفال الذين لايدركون عواقب الأمور


ردود على محمد القصيم
Saudi Arabia [احمد الجهني] 02-05-12 12:25
السفير احمد قطان على دجة عاليه من الدبلوماسيه والعقلانيه ومعرفة تامه اين تكمن مصالح البلدين الشقيقين فكان التصرف حكيما بانسحابه لان البرنامج اخذ طابع تصعيديا وهجوم واضح ..
اما عن الشفافية في عدم اعلان انسحاب السفير فكان الضيوف وبالتحديد الاعلاميين ( الموسى ولطفى ) اخذا الموضوع على ماتشتهي انفسهم وكيل الاتهامات والتاجيج
سهى الوعل نجحت بهذا التقرير ومن لم يعجبه هذا الطرح الاعلامي والصحفي الممنهج فليحتفظ برايه لنفسه اما من يخوض وينتقد اعلاميه بحجم سهى الوعل فهذا امر مرفوض اطلاقا
وكم اتمنى وبصدق ممن لايفقه في العمل الصحفي ان يكتفي بالصمت والا يخوض في مجال لايعي ولايدرك فيه شيئا
وتقبلوا تحيتي


1003 Saudi Arabia "هبه" تاريخ التعليق : 02-05-12 12:36
وليش ما عملها وانسحب من البرامج المصريه اللي كانوا يشرشحونه وينغزون بلده ويكلمونه بفوقيه وقله ذوق عجبي على مسؤولينا واعلامنا اللي ولائهم لغيرهم


ردود على هبه
[د/أحمد السناني] 06-05-12 11:38
مع هبة مائة بالمائة .. كان من المفروض ألا ينسحب القطان وأعتقد أن جذوره المصرية لها تأثير عليه,, ولا أنسى أن خوال وزيره أيضا لهم جذور مصرية عريفة

1010 Saudi Arabia "كلمة حق" تاريخ التعليق : 02-05-12 12:11
ولو كان أن السفير قد إنسحب فلربما أنه خائف على نفسه ومكانته لأنه لن يحاسب على الإنسحاب بقدر ما يحاسب على البقاء. ولم يكن الهجوم في الحلقة على الشعب المصري وإنما على بعض الحثالة من الإعلاميين المصريين الذين أحبوا أن يرفعوا أسهمهم وعلى حساب الشعوب.
القضية لم تكن الجيزاوي وإنما التعاطي معها.
في رأي أن الجيزاوي قصد أن يعتقل ليتسبب في هذه البلبلة المخطط لها والمقصودة وأنه كان أداة في تحريك إيراني لعزل المملكة من مساندة إخواننا في مصر.
أيها الكاتب وكان مقالك مكتوب بأيديهم. تركت القضية والتهجم على المملكة وبدأت تطالب الشريان بالرد على مقالك ربما لرفع أسهمك أنت الأخر.
وهذا رأيي!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon


تقييم
6.38/10 (10 صوت)

برنامج ديموفنف